رقم سلبي لزيدان لكن القادم أفضل

adminآخر تحديث : الأحد 10 سبتمبر 2017 - 1:48 صباحًا
رقم سلبي لزيدان لكن القادم أفضل

فشل ريال مدريد بالفوز بأول مبارتين له في الدوري على ملعب سانتياغو برنابيو، لأول مرة منذ شهر سبتمبر في سنة ١٩٩٥، وذلك عندما كان الأرجنتيني خورخي فالدانو مدربا للفريق.

وبهذا يكون المدرب زيدان قد تعرض لضربة قاسمة في بداية مشواره للدفاع عن لقب الليغا، بعد خسارته ٤ نقاط في أول ثلاث جولات. وقدم زيدان أداء مميزا منذ استلامه دفة تدريب الفريق، حيث كسر الرقم القياسي لعدد المباريات المتتالية دون هزيمة في إسبانيا، كما أصبح رابع أفضل مدرب في تاريخ الفريق.

إلا أنه وبعد مباراة اليوم ضد ليفانتي بات على الفرنسي التفكير جيدا، في طريقة مناسبة لإعادة روح الفوز إلى فريقه، خاصة أن منافسات دوري الأبطال تنطلق الأسبوع القادم.

ويأمل زيدان في تقدم أداء جيد في دوري الأبطال، يؤهله لحصد اللقب للمرة الثالثة على التوالي، لقب لا يبدو بعيدا عن متناول الفرنسي، نظرا للتشكيلة المميزة التي يملكها

رابط مختصر
2017-09-10 2017-09-10
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة لمسات نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

admin